محليات

تجار الأرصفة بشارع دبي يحتجون

طالبوا بالسماح لهم بالنشاط

واصل تجار الأرصفة بالشارع التجاري دبي ببلدية العلمة شرق ولاية سطيف احتجاجاتهم أمام مقر البلدية للمطالبة بالسماح لهم بالعودة إلى نشاطهم التجاري بعد منعهم لمدة تفوق الشهر من مزاولة هذا النشاط لأسباب تنظيمية، وحسب عدد من الشباب المحتجين فإنهم يسترزقون من هذا النشاط كون أغلبهم من أرباب العائلات، واستمرار منعهم من العمل تسبب في إحالتهم على البطالة وتدهور أوضاعهم المعيشية.

وحسب المحتجين فإن مطلبهم لا يتعدى العودة لاستئناف نشاطهم التجاري وإيجاد حلول قانونية لتسوية وضعيتهم التجارية مع رفضهم فكرة نقلهم إلى أماكن أخرى وهذا لكون نشاطهم مرتبط بالحركية الكبيرة التي يعرفها السوق التجاري المقصود من جميع ولايات الوطن وحتى من خارجه.

وفي المقابل ترفض السلطات المحلية الترخيص لعودة هؤلاء التجار وهذا في إطار محاربة التجارة الفوضوية خاصة مع تزايد الشكاوي المرفوعة من طرف المواطنين وحتى أصحاب المركبات في هذا الشأن بسبب احتلال الطرقات من تجار الأرصفة، فيما يطالب مواطنون آخرون بضرورة منح هؤلاء التجار المحلات التجارية المغلقة الموجودة في العديد من أحياء البلدية مع ضرورة شن حملة ضد أصحاب مواقف التوقف الغير شرعية (الباركينغ) والتي تبقى مصدر إزعاج دائم لزوار السوق التجاري.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق