محليات

تجار الخضر والفواكه بالعلمة يحتجون

بعد عودة التجارية الفوضوية

أعرب العشرات تجار الخضر و الفواكه ببلدية العلمة شرق ولاية سطيف عن تذمرهم على ما وصفوه بالانتشار الكبير لظاهرة البيع الفوضوي والعشوائي للخضر والفواكه بأرصفة وطرقات المدينة بالقرب من محلاتهم، وهذا بعد عودة أصحاب الطاولات الفوضوية إلى النشاط خلال الفترة الحالية مستغلين الحراك الشعبي المتواصل منذ أكثر من شهر.

وطالب هؤلاء التجار من السلطات المحلية بالتدخل العاجل لمنع هؤلاء من بيع المنتجات بالقرب من الأكشاك خاصة أن هؤلاء لا يملكون سجلات تجارية وينافسون أصحاب الأكشاك بطريقة غير مشروعة، في الوقت الذي يدفع فيه أصحاب الأكشاك مستحقات الكراء و مختلف الأعباء من ضرائب وغيرها.

وذكر ممثلون عن التجار المحتجين، أن انتشار التجارة الفوضوية لبيع الخضر والفواكه بالقرب من أكشاكهم، أدى إلى تراجع مرودهم بشكل لافت وأثر سلبا على تأمين قوت أسرهم مطالبين باتخاذ إجراءات عاجلة للقضاء على التجارة الفوضوية في كل أحياء المدينة، وهذا في الوقت الذي تنتظر فيه السلطات المحلية الانتهاء من مشروع السوق المغطى من أجل القضاء نهائيا على ظاهرة التجارة الفوضوية بأحياء المدينة.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق