محليات

تجار سوق الخضر يرفضون الانتقال إلى السوق الجديدة

طالبوا بالحصول على عقود الامتياز

رفض التجار الناشطون بسوق الجملة للخضر والفواكه بمدينة سطيف قرار نقلهم إلى السوق الجديدة المتواجدة على الحدود مع بلدية مزلوق، وعبر التجار عن امتعاضهم من القرار المتخذ من قبل السلطات المحلية بغلق السوق القديمة ونقلهم إلى السوق الجديدة التي تم تدشينها في الفترة الفارطة بعد قرار رفض تجديد عقود كراء محلاتهم بالسوق القديمة، ويأتي السبب في رفض التجار التنقل إلى السوق الجديدة إلى الشروط القاسية والغير معقولة التي تم فرضها عليهم مقابل الحصول على محلات في هذه السوق الجديدة التابعة للمؤسسة العمومية الاقتصادية لإنجاز وتسيير أسواق الجملة للخضر والفواكه.
وأكد عدد من التجار أنهم شغلوا محلاتهم أكثر من 33 سنة بالسوق القديمة المعروفة بإسم الفجر وهو ما جعلهم يطالبون من الجهات الوصية منحهم حق الإمتياز من أجل كراء هذه المحلات لمدة 99 سنة بالنظر لأقدميتهم في هذه المحلات بدلا من التنقل إلى السوق الجديدة، وكنا في أعداد سابقة قد أشرنا إلى أن التكلفة المالية الكبيرة لإنجاز السوق الجهوي إلا أنه ظل شبه مغلق لحد الآن رغم أن مسيري المؤسسة يراهنون على خلق قرابة 2500 منصب عمل.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق