محليات

تجار فوضويون يحتجون بالعلمة

بعد التضييق على نشاط أصحاب الطاولات

احتج العشرات من التجار من أصحاب الطاولات التجارية الذين يزاولون نشاطهم بالشارع التجاري المعروف باسم دبي ببلدية العلمة شرق ولاية سطيف على التضييق الممارس على نشاطهم بعد منهم من عرض سلعهم كما تعودوا عليه منذ سنوات طويلة بعد قرار السلطات الأمنية بدائرة العلمة شن حرب على التجارة الفوضوية ومنع عرض أي سلع في الطرقات أو خارج المحلات التجارية، وتجمع العشرات منهم بمقر بلدية العلمة في محاولة للبحث عن حل لوضعيتهم.

وحسب المحتجين وأغلبهم من الشباب فإن قرار منعهم من مزاولة نشاطهم معناه قطع رزقهم خاصة أنهم يعيلون عائلات من نشاطهم هذا كما أنهم غير مسؤولين عن الحوادث والشجارات التي تقع من حين لأخر في الشارع التجاري، وطلبوا من رئيس البلدية توفيق حشاني التدخل من أحجل إيجاد حل لوضعيتهم خاصة أنهم لا سيملكون الإمكانيات اللازمة من أجل فتح محلات تجارية لمواصلة نشاطهم بطريقة قانونية.

وفي الجهة المقابلة فإن التدابير المتخذة من قبل السلطات الأمنية لاقت ارتياحا كبيرا في صفوف المواطنين والزائرين للشارع التجاري في ظل التنظيم الحاصل في الوقت الحالي وهذا بالنظر للفوضى الكبير التي كان يعرفها الشارع التجاري أو حتى باقي الأحياء في ظل استيلاء الكثير من التجار على الأرصفة المجاورة لمحلاتهم وحتى أجزاء من الطريق مما تسبب في فوضى عارمة في حركة المرور قبل أن تعود الأمور إلى نصابها بعد تدخل السلطات الأمنية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق