محليات

تجار فوضويين يتحدون السلطات ببريكة

التجارة الفوضوية تغزو شوارع بريكة مجددا بعد القضاء عليها

عادت مظاهر التجارة الفوضوية للظهور مجددا عبر أغلب شوارع بلدية بريكة، ولعل من أبرز هذه المظاهر عودة باعة الخضر والفواكه المتنقلين عبر عرباتهم اليدوية حيث يصبح وسط مدينة بريكة منطقة محظورة لدخول السيارات نتيجة الاكتظاظ ناهيك عن عرقلة حركة المرور خاصة لحافلات النقل الحضري الرابطة بين وسط المدينة وحي النصر والتي تجد نفسها تستغرق أكثر من ربع ساعة لاجتياز نهج 20 أوت بسبب هؤلاء الباعة.
من جانب آخر يفرض هؤلاء الباعة منطقهم حول أبواب المساجد خاصة مسجدي العتيق والرحمة حيث يستغلون أوقات صلاتي العصر والمغرب لعرض بضاعتهم متسببين في إزعاج المغادرين لبيوت الله خاصة وإن تزامنت الأوضاع مع تشيع إحدى الجنائز، في حين وبعد انتهاء اليوم تتحول هذه الأماكن إلى أكوام من مخلفات هؤلاء الباعة الفوضويين الذين وفي كل مرة يشتكي منهم السكان ومن تصرفاتهم غير الحضرية.
من جانبه مصالح الأمن وفي وقت سابق كانت قد شنت حملة لتطهير الشوارع والأرصفة من مظاهر التجارة الفوضوية إلا أنها لم تدم طويلا، خاصة في ظل عودة شكاوي المواطنين من تصرفات هؤلاء الباعة وعدم قدرة المصالح البلدية على تنظيف مخلفاتهم التي باتت تسيء للمنظر العام لدائرة بريكة.

عامر .م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق