محليات

تجار للخضر والفواكه يزاولون نشاطهم في ظروف كارثية بأم البواقـي

انتشار كبير للقمامة بسبب غياب النظافة

يشهد مكان بيع الخضر الفواكه بمدينة أم البواقي، انتشارا كبيرا للمزابل المتشكلة من بقايا الخضر الفاسدة، ناهيك عن المياه العكرة التي ساهمت في انتشار كبير للروائح الكريهة وجلب الكلاب الضالة والحشرات بمختلف أنواعها.

يأتي ذلك وسط الفوضى التي تعرفها مختلف الأسواق الأسبوعية الموزعة ببلديات الولاية، ما يستلزم انجاز أسوق جوارية للبيع بالجملة لتنظيم الحركة التجارية للنشاط، واستفادت مدينة أم البواقي من مشروع إنجاز سوق جواري لبيع الخضر والفواكه بالجملة ونصف الجملة خلال سة 2014، لكن المشروع لم يتم انتهاء الأشغال به بعد.

التجار من جهته، قاموا بوضع شخص لتنظيف المكان يوميا مقابل أجر شهري، لكن المسجل هو وضع كارثي وانتشار كبير لبقايا الخضر والمزابل، هذا وقد طالب سكان مدينة أم البواقي، بضرورة تدخل المجلس البلدي والسلطات الولائية للنظر في الوضعية التي آل إليها مكان بيع الخضر والذي أضحى يهدد صحة البائعين والمستهلكين لهذه الخضر التي تباع في ظروف غير صحية.

بالمقابل، سجل عزوف المواطنين عن التوجه للأسواق الجوارية بعدد من بلديات ولاية أم البواقي، رغم تموينها الدائم بمختلف الخضر والفواكه والمواد الأساسية، لكن تواجدها بمناطق معزولة ساهم في عدم نجاحها.

بن ستول. س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.