الأورس بلوس

تجار متمردون

بطاقة حمراء

يبدو أن البعض من التجار من أصحاب مقاهي ومطاعم ومحلات مواد غذائية بمدينة باتنة قد باتوا يظنون بأن التدابير والبروتوكولات المفروضة عليهم هدفها حمايتهم من الغرامات وليس حمايتهم وحماية الزبائن من فيروس كورونا، حيث أنهم باتوا يضربون كل التدابير الوقائية عرض الحائط طوال الوقت ولا يتقيدون بها إلا بعد أن يتناهى إلى مسامعهم بأن أعوان الرقابة على مقربة منهم، فمتى سيفهم هؤلاء بأن صاحب الضمير هو الذي يعمل خوفا من الله وليس خوفا من الجهات الرقابية؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق