محليات

تجار يستولون على الارصفة بأولاد سي سليمان بباتنة

في وقت اشتكى مواطنون من مخلفات السوق الاسبوعي

أقدم بائعو الخضر والفواكه ببلدية اولاد سي سليمان بولاية باتنة، على اغراق الارصفة وحواف طريق وطني في مدخل البلدية بمنتوجاتهم، وهي الظاهرة التي تنامت بشكل ملحوظ في الاونة الأخيرة دون تدخل من السلطات لمحاربة النشاط التجاري غير المقنن، يحدث هذا في الوقت الذي اشتكى مواطنون قاطنون بمقربة من السوق من مخلفات نشاط التجار، خاصة بقايا اللحوم التي تلقى عشوائيا لتنبعث منها روائح كريهة اضحت هاجس يؤرق الساكنة.

مظاهر التجارة الفوضوية بأولاد سي سليمان كان لها انعكاسات سلبية، حيث تسببت الى حد ما في ازدحام مروري عند مدخل البلدية، بسبب الركن العشوائي للسيارات، اين يتوقف اصحابها لاقتناء بعض الفواكه الموسمية، فضلا عن ذلك فبعض التجار يعمدون الى اغراق الارصفة بمنتجاتهم، ليحرموا بذلك المارة من حقهم في استعمال الأرصفة يحدث هذا في الوقت الذي لم تتحرك فيه السلطات لاتخاذ الاجراءات اللازمة من اجل التصدي لظاهرة التجارة الفوضوية، الاخيرة التي استنفرت السلطات الولائية، في السنوات الأخيرة وجعلها تسخر كل الامكانيات من اجل محاربة ظاهرة البيع الفوضوي خاصة على مستوى الأرصفة، وفي سياق متصل عبر مواطنون قاطنون بمقربة من السوق الاسبوعي بذات البلدية عن استيائهم وامتعاضهم جراء تراكم مخلفات نشاط التجار، من بقايا لحوم انتشرت منها روائح كريهة نتيجة عدم رفعها من المكان، فضلا عن ذلك فهذه النفايات الناتجة عن نشاط السوق شوهت المنظر العام للبلدية، سيما وان السوق يتموقع في حافة الطريق الوطني، قاطنو البلدية طالبوا من السلطات التدخل والعمل على تنظيم التجارة على مستوى البلدية، ومحاربة البيع الفوضوي خاصة على حواف الطرق وقرب منازل، اشتكى قاطنوها ايضا من تصرفات لا اخلاقية من قبل التجار.

اسامة. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق