محليات

تجاوزات بالجملة بحي 30 و34 مسكن ببلدية تاكسلانت

تشديد أســوار ومستودعات بطريقة غير قانونيةتشديد أســوار ومستودعات بطريقة غير قانونية

يشهد حي 30 و34 سكن ببلدية تاكسلانت في ولاية باتنة، جملة من التجاوزات حسب ما كشف عنه السكان الذين نددوا بغياب المسؤولين، فبعد توزيعها، أصبحت تحيط بها الأسوار ومآرب ركن السيارات من كل جهة، فيما حول البعض محيطها إلى ملكية خاصة.

وقال مشتكون، أن هذه السكنات أنجزت على مشارفها أسوار، تحولت لمواقف لركن السيارات، حيث أصبح البعض يستغلون المساحة التي قربها لبناء المآرب والأسوار أو توسعة منازلهم واستحداث غرف جديدة، وهو ما استنكره العديد من السكان، حيث محطيها إلى بنايات فوضوية تشوه المنظر الخارجي، كل ذلك في غياب السلطات من مصالح البلدية وكذا ديوان الترقية والتسير العقاري، وأعاب السكان صمت البلدية وعدم تدخلها لإنهاء البناء الفوضوي الحاصل في السكنات، خاصة أن ذلك يشوه المحيط، مضيفين أنه بتواطؤ جهات مجهولة، حال دون منع المستفيدين من توقيف أشغالهم غير القانونية، خاصة أنهم تنقلوا لمكتب ديوان الترقية والتسيير العقاري بنقاوس وطرحوا انشغالهم، ليجدوا أن هذا الأخير قام بدوره اللازم واشتكى الأمر لمدير ديوان الترقية والتسيير العقاري بولاية باتنة وبقي الأمر بينه وبين رئيس بلدية تاكسلانت، فيما يتواصل الغموض حول هذه السكنات التي غزت محيطها البنايات الفوضوية.

حسام الدين. ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق