محليات

تجاوزات في قطاع النقل بعين التوتة

مواطنون غارقون في المعاناة في ظل غياب الرقابة

عبّر مواطنو بلدية عين التوتة، عن تذمرهم من التجاوزات الحاصلة في قطاع النقل، في ظل عدم احترام المسافرين من جهة وتقديم خدمات سيئة من جهة أخرى خاصة من طرف أصحاب سيارات الأجرة.
واشتكى المعنيون من عدم احترام السرعة القانونية المحددة وكذا المعاملة السيئة وهو ما شهدناه في أحد المرات حيث انزل الركاب بالقوة بحجة انه لا يمتلك الفكة لإرجاعها لهم، وفرض دفع أموال إضافية بحجة حمل حقائب المسافرين رغم أن القانون يسمح بنقل الأمتعة في حدود 15 كلغ عن كل مقعد ممنوح وغيرها من التجاوزات الحاصلة، ونفس الأمر بالنسبة للحافلات المتنقلة على مستوى بعض الخطوط التي تربط بلديات وقرى عين التوتة فرغم أنها لا تتجاوز المسافة بين أغلب النقاط 7 كلم إلا أن الراكب المتنقل مجبر على الانتظار لساعات طويلة قصد بلوغ مراده إضافة إلى الانعدام الشبه الكلي لهذه الوسائل بمناطق أخرى، في حين يتعمد أصحاب الحافلات العاملين بالخط الرابط بين مدينة باتنة وعين التوتة التأخر في الوصول إلى المحطة وإضاعة الوقت لجمع اكبر عدد من الركاب حتى لو تجاوز الحد المسموح بـه الذي يختلف حسب عدد المقاعد بالمركبة ناهيك عن انعدامها في أوقات محددة خاصة في المساء وفي أيام العطل الأسبوعية، مما يضطر المسافر إلى استقلال خطوط أخرى على غرار بريكة ونقاوس للوصول إلى مدينة عين التوتة هذا رغم أن الطريق الرابط بين النقطتين يصنف من أحسن الطرق بالولاية .
هشام. ح

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق