رياضة وطنية

تجديد الثقة في المكتب المسير والإدارة مستاءة من قيمة الإعانة

جامعة باتنة

كما كان منتظرا لم تحمل الجمعية الانتخابية لفريق جامعة باتنة الجديد فيما يخص الرئاسة إذ وبعد العزوف عن الترشح جدد أعضاء النادي الثقة في الرئيس السابق لزهر حفاظ، الذي استمر رسميا لعهدة أولمبية جديدة معربا عن إستعداده وقدرته على التسيير، خاصة بعد الدعم الذي تلقاه من أعضاء الجمعية العامة فلجنة الترشيحات التي تم تعيينها في أشغال الجمعية العامة لم تتلقى أي ملف خاص بالترشح لمنصب الرئيس خلفا لحفاظ، الذي أكد سابقا أنه لن يترشح لعهدة أولمبية جديدة وسيمنح المشعل لم أراد تحمل المسؤولية، وبالرغم من إنتهاء الفترة القانونية لم تتلقى اللجنة ملف أي مترشح وفي ظل العزوف عن الترشيحات وعدم التقدم لتحمل مسؤولية الفريق، لم يتبقى لأعضاء الجمعية العامة سوى أن أصروا على حفاظ الإستمرار في رئاسة النادي وهو ما كان حيث تم تجديد الثقة في الرئيس القديم والذي يعرف جيدا خبايا الفريق.

كما تجدر الإشارة إلى أن المكتب المسير عرف تدعيمات من خلال تدعيمه بشوقي بوخالفة المترشح لرئاسة الرابطة الجهوية والذي عين كنائب ثاني لرئيس الفريق بالإضافة إلى تعيين محمد بوتمجت مدير الإقامة الجامعية باتنة وسط كرئيس شرفي للفريق.

وفي سياق أخر يبقي الغموض هو سيد الموقف بخصوص مستقبل البطولة في الجهوي والأقسام الدنيا، بعد توقف دام لأكثر من 10 أشهر بسبب جائحة كورونا، حيث أن تأخر وزارة الشباب والرياضة والاتحادية الجزائرية لكرة القدم في اتخاذ موقف واضح بشأن البطولة فهذا الغموض طرح الكثير من علامات الإستفهام، حول دواعي التماطل في الإعلان عن موقف رسمي وهو الأمر الذي وضع إدارة الجامعة في موقع صعب من أجل وضع معالم الفريق للموسم الجديد.

وفي سياق أخر أبدت إدارة الفريق بقيادة الرئيس لزهر حفاظ إستيائها الكبير من قيمة الإعانة المالية المخصصة من طرف المجلس الشعبي البلدي والتي بلغت 60 مليون هذه القيمة لا تكفي حسب الإدارة لضبط معالم الموسم الجديد خصوصا مع الديون العالقة وهو ما يجعل الإدارة في ورطة في حال رفع الحظر على بطولة الموسم الجديد كما نشير إلى أن الإدارة مطالبة بإيجاد تدعيمات بديلة لكن هذا غير ممكن خصوصا في ظل تبعات الأزمة الصحية والتي ستحول دون ذلك.

أحمد أمين ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق