محليات

تجمعات سكانية دون غاز في عز الشتاء

بلدية بابار في خنشلة

يشتكى العشرات من المستفيدين من مشروع التجمعات السكنية ببلدية بابار 30 كلم جنوب عاصمة ولاية خنشلة من مشكل تأخر مشروع ربطهم بشبكة الغاز الطبيعي، رغم استفادتهم من هذا الأخير وتسجيل المشروع وانطلاق المقاولة المكلفة بالانجاز في عمليات الحفر إلا أن المشروع ظل متوقفا منذ قرابة شهرين حسب بعض المستفيدين الذي يقطنون هذه السكنات منذ أشهر، وزادت معاناتهم مع فصل الشتاء حيث تحولت سكناتهم إلى ثلاجات ناهيك عن مشكل تسرب الأتربة إلى داخل سكناتهم بعد تحول مشاريع التهيئة الخارجية والربط بالشبكات إلى ورشات مفتوحة في انتظار ظهور المقاولين المكلفين بالإنجاز والذين صاروا يلعبون حسب تعبيرهم لعلبة “الاختباء.”

نوارة.ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق