محليات

تجميد إعانات البناء الريفي يزيد من معاناة السكان

عموشـــة

يعاني سكان المشاتي والتجمعات الريفية ببلدية عموشة في الجهة الشمالية الشرقية من ولاية سطيف من انعدام إعانات البناء الريفي وهذا منذ سنوات وهو الأمر الذي تسبب في حصول أزمة سكن خانقة عبر مختلف المشاتي على غرار أولاد فايد وصرفدة، حيث أكد السكان أنهم ينتظرون منذ سنوات طويلة الإفراج عن قوائم المستفيدين لكن دون جدوى في ظل تجميد هذه الإعانات لأسباب غير معروفة في نظرهم.

وتسببت الوضعية الحالية في إرتفاع عدد الطلبات المودعة للحصول على هذه الإعانات التي تناهز قيمتها مبلغ 70 مليون سنتيم، وقال بعض السكان أنهم وضعوا ملفاتهم منذ سنوات طويلة إلا أنهم في كل مرة يتلقون وعود بوجود حصص تبقى في نظرهم وهمية، لتبقى الآمال معلقة على حصول البلدية خلال السنة الجديدة على حصة معتبرة من أجل التقليل من حدة الأزمة الحالية.

وفي سياق متصل طرح قاطنو الأرياف والمشاتي بعموشة مشكل عدم ربط سكناتهم الريفية بالكهرباء وهذا رغم النداءات التي وجهوها للسلطات المحلية من أجل إنهاء هذا الإشكال في أقرب وقت ممكن، وحسب العديد من السكان فإن الوضعية الحالية تمس العشرات من السكنات التي يضطر قاطنوها إلى استعمال الطرق التقليدية من أجل الإنارة مطالبين من المسؤولين على غرار شركة سونلغاز ومصالح البلدية تجسيد الوعود الممنوحة على أرض الواقع وإنهاء معاناتهم.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق