رياضة وطنية

تجميد الحساب البنكي يهدد سيرورة التحضيرات ونحو إقامة تربص بمدينة أقبو

شباب باتنة

طفت مؤخرا قضية تجميد الرصيد في بيت فريق الكاب وهي القضية التي جاءت لتهدد تحضيرات الفريق بعد أن كانت الإدارة تعول كثيرا على الأموال الموجودة على مستوى خزينة الفريق من أجل تسديد حقوق التربص الذي سيقيمه الكاب خارج الولاية بالإضافة إلى تجميد الرصيد حرم بعض الأطراف من مستحقاتهم المالية وقبل الحديث عن مشكلة تجميد الرصيد فإن أخر الأخبار التي بحوزتنا تشير إلى استفادة خزينة الكاب من إعانة 500 مليون وهي الإعانة التي منحها والي الولاية قبل نهاية الموسم الفارط بالإضافة إلى إعانة الوالي أيضا التي خصصها هذا الأخير على هامش الحفل الذي أقامه رئيس البلدية نور الدين ملاخسو بمناسبة صعود الفريق إلى الرابطة الثانية فإنتعاش خزينة الفريق حرك بعض الأطراف والدائنين وعلى رأسهم دائن كان قد منح قرض للفريق في عهد الرئيس السابق فريد نزار قدره 50 مليونا ولم يستفيد من أمواله لحد الساعة ما جعله يطالب الإدارة الحالية بحقوقه ويتسبب في تجميد الرصيد كما ترى إدارة الكاب أنه لا يوجد أي إشكال لتسوية هذه الديون سيما وأنها تعتبر بسيطة.

كما أصبحت قضية تجميد رصيد الفريق تهدد من جهة أخرى تحضيرات الفريق وعلى رأسها مسألة إجراء تربص خارج عاصمة الأوراس مثلما يصر عليه الطاقم الفني بقيادة المدرب مراد رحموني في كل مرة لاسيما وأن إدارة الكاب كانت تنوي الإستفادة من هذه الأموال وتحويلها لتسديد مصاريف الخاصة بهذا التربص وفي حالة تسوية مشكل تجميد الرصيد سيكون تربص الفريق بنسبة كبيرة بمدينة أقبو حسب الإتفاق المبدئي الحاصل بين الإدارة والطاقم الفني في إنتظار الفصل نهائيا في هذا الموضوع بعد الإنتهاء من فترة التحضيرات البدنية وشروع في مرحلة التحضيرات الخاصة بالجانب الفني والتكتيكي.

أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق