محليات

تجميد المشاريع بأولاد سي أحمد بسطيف يُعمق معاناة السكان

 

 

 

تحصلت بلدية أولاد سي أحمد جنوب ولاية سطيف على 3 مشاريع تنموية في إطار دعم الولاية ورغم قلة عدد المشاريع التي إستفادت منها هذه البلدية الفقيرة إلا أنها لم تنطلق لحد الأن نتيجة عراقيل إدارية زادت أكثر من معاناة السكان في هذه البلدية التي تفتقر أدنى شروط الحياة الكريمة.

وإستفادت بلدية أولاد سي أحمد من مشروع ربط المشاتى والقرى بالمياه الصالحة للشروب بغلاف مالي يصل إلى 1 مليار سنتيم إلا أن المشروع مازال حبيس الأدراج مما تسبب في تواصل معاناة السكان مع العطش، حيث تبقى صهاريج الخواص هي السبيل الأمثل للتغلب على هذه الأزمة التي طال أمدها، فيما يتمثل المشروع المجمد الثاني في إنجاز شبكات التطهير عبر أحياء البلدية بغلاف مالي يصل إلى 1.1 مليار سنتيم.

كما ينتظر سكان هذه البلدية بفارغ الصبر الشروع في إنجاز تهيئة الطريق الرابط بين منطقتي لكتافة وشلالحة والذي تم تخصيص غلاف مالي يصل إلى 2.4 مليار سنتيم لتجسيده ومن شأنه أن ينهي معاناة السكان مع أزمة التنقل خاصة بالنسبة للأطفال المتمدرسين الذين يعانون من متاعب جمة للتنقل سيرا على الأقدام على مدار أيام الموسم الدراسي، وفي الجهة المقابلة فإن مصالح البلدية ترى أن الإشكال خارج عن نطاقها ويعود إلى الإجراءات الإدارية التي تتطلب بعض الوقت.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق