محليات

تجميد قائمة المستفيدين من القطع الأرضية بالشريعــة ولاية تبسـة                                            

فيما رفع المحتجون سقف المطالب وأصروا على رحيل "المير"

لم يهدأ بال المواطنين المقصيين من قائمة المستفيدين من الأراضي الموجهة للبناء ببلدية الشريعة، حيث اعتصم، أمس العشرات منهم داخل مقر البلدية، مطالبين برحيل رئيس البلدية وإلغاء القائمة، وأدى تجمهر العديد من السكان الغاضبين في ساحة البلدية إلى تدخل قوات الأمن الذين قاموا بإخراج رئيس البلدية لتفادي أي مناوشات أو حدوث فوضى.

هذا وأمر الوالـي بتجميد القائمة حسب بيان نشره رئيس الدائرة وذلك إلى حين إعادة دراستها من جديد وكذا مراجعة الملفات المودعة وعرضها على لجنة مشكلة خصيصا من طرف الوالي، وفي خضم هذه الأحداث قام المحتجون بغلق كل الطرقات المؤدية إلى خارج المدينة وفي جميع الاتجاهات خاصة الطريق الوطني رقم 83 الرابط بين بلدية الشريعة وعاصمة الولاية، فيما كادت الأمور تنفلت على مستوى هذا الطريق بسبب أن الاحتجاجات تزامنت مع امتحانات الطلبة مما أدى إلى تعطيل وصول معظمهم إلى الجامعة وتعطل مصالح مختلفة لباقي السكان، حيث تدخلت مصالح الأمن  والدرك لتهدئة الشباب وإزالة المتاريس وفتح الطريق أمام المارة.

وأصر المحتجون على تلبية ثلاث مطالب أساسية وهي رحيل رئيس البلدية الحالي وإلغاء القائمة نهائيا وفتح تحقيق معمق لمحاسبة الجهات التي تسببت في ما أسموه بالفساد الإداري وطغيان “العروشية” على اختيار المستفيدين.

عنتر. ح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.