محليات

تحاصيص اجتماعية لم تسوى منذ ربع قرن في تبسة

غضب كبير لدى سكان مدينة الشريعة

يعيش العشرات من المستفيدين من التحاصيص الاجتماعية ببلدية الشريعة 50 كلم غرب تبسة، حالة من الاستياء والتذمر لتأخر الجهات الوصية في تسوية وضعية هذه التحاصيص التي يعود بعضها إلى سنة 1993 على غرار تحصيص أول نوفمبر.
وطالب المعنيون بتمكينهم من قطعهم الأرضية التي يجهلون سبب عدم تسوية وضعيتها، رغم مرور 25 سنة على ذلك، مؤكدين أنهم يجهلون أماكن تواجد هذه التحصيصات، حيث لم توف الوكالة المحلية للتنظيم و التسيير العقاريين بوعودها تجاههم بخصوص منحهم العقود الخاصة بالأراضي التي استفادوا منها.
وأوضح المحتجون، بأنه تم الإفراج عن القوائم الاسمية للمستفيدين سنة 1993، وسددوا جميع المستحقات المالية للقطع التي استفادوا منها على مستوى تحاصيص أول نوفمبر ببلدية الشريعة وتقدموا عدة مرات من الوكالة العقارية مطالبين بمنحهم عقود الاستفادة والتصرف في أراضيهم، حيث قدمت لهم وعود بتسوية وضعيتهم وحددت لهم آنذاك مهلة حتى نهاية السنة 2012، غير أنه في كل مرة يتنقلون إلى مقر الوكالة، تقدم لهم تبريرات مختلفة.
يأتي ذلك في الوقت الذي يوجد فيه من بين المستفيدين من وافته المنية دون أن ينعم بحق السكن وبقيت عائلته في معاناة مريرة وقد تساءل الكثير منهم بالقول كيف لمواطن استفاد من قطعة أرضية لا يتحصل عليها أو يعرف مكانها لمدة 25 سنة.

هواري. غ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق