إقتصاد

تحديد شروط انتساب الجالية الوطنية بالخارج إلى النظام الوطني للتقاعد

من خلال إعداد نص تنظيمي

كشف وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، مراد زماليأن القطاع يعكف حاليا على اعداد نص تنظيمي قبل نهاية شهر فيفري القادم يحدد شروط وكيفيات انتساب الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج الى النظام الوطني للتقاعد.

وفي رده على سؤال للنائب بالمجلس الشعبي الوطني، أميرة سليم (التجمع الوطني الديمقراطي)، خلال جلسة علنية خصصت لطرح الأسئلة الشفوية، حول ايجاد صيغة التقاعد للجالية، أوضح الوزير أن القطاع يعكف حاليا على اعداد نص تنظيمي قبل نهاية شهر فيفري، تحدد بموجبه الشروط والكيفيات التي تسمح بالانتساب الارادي للجالية الجزائرية المقيمة بالخارج الى النظام الوطني للتقاعد، مؤكدا السيد زمالي أن هذا الاجراء الجديد سيسمح للعديد من أفراد الجالية الوطنية الذين يمارسون خارج التراب الوطني نشاطا مهنيا خاضعا لنظام الأجراء أو غير الاجراء، والمقيمة في البلدان التي لا تتوفر على نظام التقاعد، من الحصول على منحة تقاعد في بلدهم مقابل مساهمتهم في التضامن بين الأجيال.
من جهة أخرى، وفي رده عن سؤال للنائب الهمال البكاي (الحركة الشعبية الجزائرية) حول واقع التشغيل بولايات الجنوب، أكد الوزير أن العديد من طالبي العمل في المناطق الجنوبية يرفضون الالتحاق بالشركات التابعة لقطاعات البناء والأشغال العمومية والري والزراعة ويفضلون العمل في الشركات العمومية والبترولية على وجه الخصوص، معتبرا أن قطاع المحروقات وحده لا يمكنه تلبية كل طلبات العمل على مستوى وكالات التشغيل، مشيرا الوزير الى أن ولاية تمنراست -على سبيل المثال- عرفت لوحدها تسجيل رفض 311 عرض عمل سنة 2017 مقابل 94 خلال سنة 2018.
وبنفس المناسبة، أكد السيد زماليحرص الوزارة على مواصلة تعزيز برنامج عصرنه المرفق العمومي للتشغيل، معتبرا أنه تم تسجيل تحسن في جمع طلبات وعروض العمل وذلك بتكثيف وتحديث شبكة الوكالات الولائية والمحلية للتشغيل بولايات الجنوب، مضيفا أنه تم على مستوى ولاية تمنراست تسجيل 3.837 عرض عمل الى غاية شهر ديسمبر 2018 مقابل 2.566 سنة 2017.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق