محليات

تحديد موقع لتوطين مشروع السوق الجهوية للمواد الغذائية بباتنة

في انتظار موافقة وزارة التجارة على المشروع

تم يوم أمس الأول، تحديد أرضية لإنجاز سوق جهوي للمواد الغذائية ببلدية واد الشعبة، على مساحة تقدر بحوالي 28 هكتار، فيما تقع بمحاذاة المحول المزدوج بين الطريقين الوطنيين 77 و03.

الفكرة طرحها المكتب الولائي للجمعية الوطنية للتجار والحرفيين بولاية باتنة، وتم اقتراحها على الوزارة المعنية للنظر فيها، قبل أن تتبنى الوزارة المشروع وتقرر توسيعه لإنشاء 5 أسواق جهوية على مستوى الوطن ومن ضمنها سوق بولاية باتنة يضم تجار الجملة والمستثمرين من مختلف الولايات المجاورة.

وفي موقع استراتيجي يحتوي على مختلف المؤهلات والمرافق الضرورية من الغاز والهاتف والكهرباء وغيرها، تم تحديد هذا المكان بعد اقتراح من قبل بلدية وادي الشعبة وبمرافقة والي الولاية الذي أمر بتوفير العقار المناسب، وهو ما تم اختياره نظرا لتوسطه طريقين وطنيين واعتباره موقعا استراتيجيا هاما يمكنه تنشيط الحركة التجارية وجعله منطقة نشاطات رائدة مستقبلا.

وينتظر أن يكون هذا السوق الذي سيتربع على نحو 28 هكتار، سوقا رقميا يحتوي على مختلف المرافق الضرورية ناهيك عن توفرها على تكنولوجيا الخدمات الرقمية لتسهيل التحويلات التجارية، فضلا عن احتوائه على مستودعات كبيرة لتخزين المواد الغذائية، حيث ينتظر أن تشرف على إنجازه وزارة التجارة لجعله منطقة نشاطات تجارية واسعة تستقطب مختلف التجار والمصنعين مستقبلا.

فوزية. ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق