محليات

تحذيرات من الاستخفاف بكورونا في خنشلة

استهتار من المواطنين وإقامة الأعراس في عز الوباء

دعت مصالح الصحة والسكان بولاية خنشلة، المواطنين  إلى التجند والالتزام بمختلف الإجراءات الوقائية واتباع إجراءات السلامة للحد من انتشار فيروس كورونا في ظل تزايد عدد الإصابات بالولاية التي سجلت منذ بداية الجائحة 189 حالة.

وتتواجد 60 حالة تحت العلاج موزعة عبر كل من مستشفى علي بوسحابة بعاصمة الولاية بـ35 حالة ومستشفى عبد المجيد حيحي بقايس بـ8 حالات ومستشفى سعدي معمر بششار جنوب الولاية 17 حالة، ليتم وحسب آخر بيان إعلامي لخلية الإعلام والاتصال بمديرية الصحة تسجيل حالتين مؤكدتين خلال 24 ساعة الأخيرة، كما أبدى مواطنو الولاية تخوفا كبيرا من احتمال ارتفاع عدد الإصابات وتردي الوضع بسبب الحفلات والأعراس التي تشهدها المنطقة يوميا بالتزامن مع موسم الصيف، والتي تتنافى تماما مع تدابير الوقاية والاحتراز لانتشار الوباء وخاصة أن العديد من أحياءها وشوارعها تشهد هذه الأيام تنظيم مواكب الأعراس بشكل عادي ما سيسهم في تأزم الوضع الصحي الذي حذرت منه مصالح الصحة والسكان تخوفا من العودة إلى نقطة الصفر.

نوارة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق