محليات

تحصيصات اجتماعية رهينة عراقيل إدارية بباتنة

تنتظر التسوية منذ سنوات

يبدو أن مصير العديد من التوصيات التي يتم طرحها خلال دورات المجلس الشعبي الولائـي بباتنة، على أمل إيجاد حلول مستعجلة لها من قبل السلطات الولائية، مصيرها الأدراج لا غير والدليل على ذلك تم طرح مشكلة تحصيصات اجتماعية بقيت دون تسوية منذ سنوات خلال الدورة العادية لسنة 2016 لكن مرت 3 سنوات دون إيجاد أي حل لهذا المشكل الذي تم طرحه مجددا خلال الدورة المنعقدة الخميس المنصرم.
لجنة التعمير والسكن بذات المجلس الشعبي الولائـي، كشفت عن بقـاء 13 تحصيصا اجتماعيا دون تسوية وعالقا إلى حد اليوم في ظل عدم توصل البلديات المعنية بها إلى نقطة اتفاق مع مصالح أملاك الدولة وكذا المحافظات العقارية، هذا الخلاف بين السلطات المنتخبة والهيئة التنفيذية كان قد أشار إليه والي باتنة في دورات المجلس حيث قال أن بعض المشاكل العالقة عل مستوى البلديات سببها غياب التواصل والتنسيق بين المنتخبين والهيئة التنفيذية، إضافة إلى وجود عدة عراقيل إدارية حالت دون تطبيق القوانين وهو ما تجسد في بقاء هذه التحصيصات دون تسوية إلى يومنا هذا.
وتتمثل هذا التحصيصات غير المسوّاة في تحصيص 515 قطة بالشمرة، تحصيص 212 قطة ببلدية بولهيلات، تحصيص 348 قطة بأريس، تحصيص 209 قطعة بسيدي معنصر، تحصيص الزيتون 1 و2، المستقبل، الفلاح بالمعذر، تحصيص 182 قطعة عين ياقوت، تحصيص 248 ببلدية تالخمت، تحصيص 150 قطعة بتكوت، تحصيص 44 قطعة بدوفانـة، تحصيص الأوراس تيمقاد وأخيـرا تحصيص 50 قطعة ببلدية قيقبة.
هذا التحصيصات أصبحت تثير الاستغراب في ظل تواصل بقاء ملفهـا حبيس أدراج مكاتب المسؤولين المحليين، سواء المنتخبين أو المعينين، في الوقت تأمل فيه بلديات أخرى الاستفادة من هذه التحاصيص مثلما أشارت إليه تقريـر اللجنـة مبررة ذلك بتوفر الأغلفة المالية المخصصة لهذا الشأن.
ناصـر. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق