غير مصنف

تحصيصات خارج اهتمام السلطات منذ 20 سنة بطريق تازولت

تغيب عنها مختلف الشبكات الحيوية

تفتقر العديد من السكنات المشيدة منذ سنوات بطريق تازولت وغير بعيد عن مرفق سيدي بلخير ببلدية تازولت، إلى مختلف ضروريات الحياة من كهرباء وغاز ومياه، حيث لم تحرك مختلف النداءات التي رفعها قاطنوها السلطات المحلية من أجل التدخل وإنهاء معاناتهم التي عمرت لأزيد من 20 سنة.

وقال المشتكون أنه ورغم تلقيهم وعودا على مدار السنوات الماضية من قبل الجهات الوصية فيما يخص ربط سكناتهم بمختلف الشبكات إلا أنه لا شيء تجسد لحد اليوم، ما جعل من مهمة التحاق العديد منهم بسكناتهم أمرا مستحيلا في ظل غياب ضروريات الحياة، مضيفين أنهم تلقوا ضمانات وتطمينات بتوفير كافة المتطلبات الضرورية بعد أن باشروا في تشييد سكناتهم، إلا أنه سرعان ما اكتشفوا مع مرور الزمن أن هذه الضمانات لم تكن سوى كلام عابر بغرض إسكاتهم لا غير.

وتساءل المعنيون عن موعد إنهاء معاناتهم، حيث لجأ البعض منهم إلى إيصال الكهرباء بطرق عشوائية، فيما يقومون بتصريف المياه القذرة بطرق تقليدية قد تكون عواقبها وخيمة على صحتهم، أما فيما يتعلق بالماء الشروب فلا تزال الصهاريج هي منقذهم الوحيد من العطش، مطالبين الجهات الوصية بالإسراع في تجسيد وعودها التي أطلقتها في مناسبات عدة.

ناصر. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق