محليات

تحفظات بالجملة على مشروع 100 سكن ترقوي بحملة 3 في باتنة

الحصة تم هدمها سابقا لنفس السبـب

تحوّل مشروع 100 سكن ترقوي بالقطب العمراني حملة في ولاية باتنة، إلى نموذج للغــش وكابوس حقيقي يُلاحق المستفيدين منذ أزيد من 7 سنوات، دون أن يرى النور إلى يومنا هذا.

المشروع الذي أنجز بطريقة مغشوشة في بدايتـه، تم هدمه بأمر من الوالي السابق فريد محمدي، بسبب المخالفات المسجلة وعدم مطابقة الأشغال للمعايير التقنية، ليتم بعث المشروع من جديد من طرف الوكالة الولائية للتسيير والتنظيم العقاريين الحضاريين بعد سحبه من المرقي صاحب المشروع “نوح إفروجن”، غير أنه وبعد مرور بضعة أشهـر تم رصد مخالفات بالجملة حسب وثيقة رسمية تلقت “الأوراس نيوز” نسخة منها، بلغت 20 مخالفة موزعة على الغرف، الشرفات، المدخل الرئيسي للبناية وغيرها من التحفظات المسجلة على مستوى المشروع.

جدير بالذكر أن الوالي السابق أمر بهدم البناية المنجزة من المشروع بعد أن أثبتت التقارير عدم مطابقتها للمعايير التقنية وإنجازها بطريقة مغشوشة، فيما تصاعدت مؤخرا شكاوي المستفيدين الذين بعثوا بصرخة استغاثة إلى السلطات من أجل التدخل والنظر في المشروع الذي تحول إلى كابوس حقيقي نغص يومياتهم، حيث انطلقت الأشغال قبل حوالي 7 سنوات دون أن ترى سكناتهم النور إلى يومنا هذا.

ن.م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق