محليات

تحقيقات أمنية ببلدية تالة إيفاسن في قضايا فساد

بعد شكاوي من أعضاء المجلس البلدي

فتحت مصالح الأمن تحقيقا معمقا في طريقة تسيير بلدية تالة ايفاسن الواقعة شمال سطيف، وذلك بعد ورود شكاوي إلى المصالح الولائية كشفت عن وجود فضائح في التسيير، وسيشمل التحقيق حسب مصادر محلية العديد من القضايا التي شغلت الرأي العام المحلي مؤخرا، ومنها تسريب مداولة مزورة، وكذا شكوى تقدم بها أحد الأعضاء في المجلس الشعبي البلدي إلى السلطات الولائية، والتي كشفت عن عدة فضائح على غرار تضخيم الإرادات في إعداد الميزانيات، قصد إخراج ميزانية غير عاجزة وبالتالي حرية التصرف فيها من طرف مصالح البلدية، وكذا المبالغة في ميزانية تجهيز البلدية، إلى جانب إسناد مشروع عبارة عن ساحة في البراري بمنطقة واد ويران” لأحد المقاولين بمبلغ مالي يقارب مليار سنتيم، علما أن هذا المشروع يعد هدرا للمال العام حسب ذات المراسلة.

ومن القضايا الأخرى التي تضمنتها الشكوى المقدمة إلى السلطات الولائية إسناد مشروع إعادة الإعتبار لشبكة المياه الصالحة للشرب بمركز تيزي نبراهم لأحد المقاولين بطريقة غير واضحة، وكذا عدم تجديد القناة الرئيسية المتضررة، إلى جانب محاولة تخفيض مبلغ مالي معتبر من كراء السوق الأسبوعية لسنة 2018، بحجة أشغال التهيئة، بالإضافة إلى التلاعب في المدة المخصصة للتخفيض.

ويشمل التحقيق حسب ذات المصادر ملف العقار، على غرار عدم تسوية عقارات البلدية رغم أن أغلبها تم الفصل فيها، في وقت تمت تسوية ملف البنايات الفوضوية، كما تم منح رخص بناء بطرق مبهمة، وإعداد شهادات حيازة لأشخاص اعتدوا على أراضي تابعة للدولة وتم ضمها من خلال شهادات حيازة مخالفة للقوانين، وهو أحد الملفات الكبرى التي تنام عليه بلدية تالة ايفاسن.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق