محليات

تحقيقات أمنية في تسيير بلدية الحامة

الفصل في قضية مير عين أزال هذا الخميس

باشرت فرقة الأبحاث التابعة لمجموعة الدرك الوطني بسطيف تحقيقات معمقة في تسيير بلدية الحامة الواقعة في الجهة الجنوبية من ولاية سطيف وهذا على خلفية شكاوي تخص طريقة التسيير خلال العهدة السابقة من 2012 إلى 2017 حيث تم سماع رئيس البلدية رفقة نائبين وكذا أعضاء في لجنتي فتح العروض والتقييم إضافة إلى موظفين ومقاولين وممونين.
ومن بين القضايا المطروحة للتحقيق نجد قضية ترميم المحطة المعدنية بغلاف مالي يصل إلى 229 مليون سنتيم حيث تم إسناد المشروع لأحد المقاولين إلا أن هذا الأخير قام بمقاضاة البلدية بسبب عدم تسلمه لمستحقاته المالية مع المطالبة بتعويضات مالية تصل إلى 50 مليون سنتيم، كما يجري التحقيق في قضية قاعة العلاج بمنطقة أجرو وهذا بسبب تغيير نوعية الأشغال وتحفظ المصالح التقنية، بالإضافة إلى مشروع إنجاز الطريق الرابط بين الحامة وحدود بلدية الرصفة والذي تأخر لمدة فاقت 8 أشهر وإعفاء المقاولة المكلفة بالإنجاز من غرامات التأخير التي تناهز مبلغ 700 مليون سنتيم.
وفي سياق منفصل يفصل مجلس قضاء سطيف هذا الخميس في ملف رئيس بلدية عين أزال الحالي رفقة أحد المقاولين و6 متهمين آخرين ، وجاء ذلك عقب استئنافهم للحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية بعين الكبيرة بالسجن 3 سنوات نافذة في حق رئيس البلدية والمقاول وحكم يقضي بسجن 6 متهمين آخرين بعام سجن نافذ والبراءة لموظف بالبلدية.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق