محليات

تحقيقات في انتخابات لجنة الخدمات الاجتماعية لعمال الإدارة المحلية بسطيف

حديث عن خروقات وتجاوزات بالجملة

باشرت السلطات المحلية لولاية سطيف وعلى رأسها الوالي الجديد محمد بلكاتب تحقيقات معمقة في قضية انتخابات لجنة الخدمات الاجتماعية لعمال الإدارة المحلية، والحديث الدائر عن وجود خروقات وتجاوزات مرتكبة من مسؤولين محليين كانت محل شكاوي عديدة من الموظفين مع تنظيم وقفات احتجاجية داخل ساحة الولاية بعد فشل كل المساعي في الاستماع إلى مطالبهم.

واستنكر الموظفون الخروقات القانونية التي رافقت عملية انتخاب أعضاء اللجنة، حيث قام الموظفون في حينها بإبلاغ والي سطيف السابق ناصر معسكري إلا أنه حسبهم لم يحرك ساكنا ليجددوا شكواهم لوالي الولاية الحالي محمد بلكاتب، خاصة وأن ملف التعسف والتزوير يمكن إثباته بدون تقادم، حيث بدأت التجاوزات حسبهم في عهد العصابة بوضع شروط تعسفية للترشح والتي لم ينص عليها القانون وكانت حسب المقاس لإقصاء فئة عريضة من الإطارات والكفاءات، ورغم عدم شرعيتها فإنها لم تطبق على بعض المترشحيـن المحظوظين وتم قبول ملفاتهم بناءا على قائمة معدة مسبقـا.

ويأمل الموظفون في إجراء تحقيق معمق في كل هذه التجاوزات وما لحقها من تعسف في حق بعض الموظفين الذي رفضوا الانصياع ليقوم بعض المدراء بممارسة الاضطهاد الإداري ضدهم بتغيير مناصب عملهم بغير وجه حق حسب تصريحات هؤلاء الذين ينتظرون إنصافهم من السلطات المحلية.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق