رياضة وطنية

تحقيقات مع حظيرة فوضوية تتوسط ابتدائيتين ببوعنداس في سطيف

أوفدت السلطات الولائية بسطيف، لجنة تحقيق تتكون من مفتشين من مصالح مديرية البيئة إلى بلدية بلدية بوعنداس شمال الولاية وهذا من أجل التحقيق في قضية الحظيرة الفوضوية الخاصة ببيع مواد البناء والتي تتوسط كل من ابتدائية لخضر معزوزي وابتدائية الإخوة مدوري، حيث تشكل خطرا كبيرا على المواطنين والتلاميذ على وجه الخصوص.
وتم تفجير القضية من قبل رئيس بلدية بوعنداس منير إسعادي في وقت سابق في الاجتماع التنفيذي أمام السلطات الولائية وهي القضية التي كانت محل عدة شكاوي وحركات احتجاجية لمواطني البلدية بعد أن قام أحد تجار مواد البناء على الاستيلاء على قطعة أرضية محاذية لمنزله والتي تعتبر ملكية خاصة لقطاع الموارد المائية وكانت عبارة عن واد تمت تغطيته وحولها إلى حظيرة لمواد البناء بطريقة فوضوية وتم تشييدها فوق قنوات الصرف الصحي مما دفع بمصالح البلدية إلى تشكيل لجنة تحقيق أولية وأصدرت قرارا أوليا يقضي بغلق الحظيرة، غير أن صاحبها لم يرضخ لأوامر السلطات المحلية و بقي يزاول نشاطه بصفة عادية، وبعد استيفاء رئيس البلدية لجميع الإجراءات القانونية عرضها على المجلس التنفيذي بالولاية والذي تكفل بالقضية في انتظار ما ستسفر عنه نتائج لجنة التحقيق.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق