إقتصاد

تحويل المياه الصالحة للشرب يدخل حيز الخدمة

انطلاقا من بكارية باتجاه الكويف بولاية تبسة

أشرف وزير الموارد المائية حسين نسيب أول أمس، بولاية تبسة على وضع حيز الخدمة، تحويل المياه الصالحة للشرب انطلاقا من حقل المياه ببكارية باتجاه بلدية الكويف.

ويهدف هذا التحويل إلى تحسين تزويد سكان بلدية الكويف الذين يفوق عددهم 20 ألف نسمة، بالمياه الصالحة للشرب وبشكل يومي، حسبما ورد في الشروحات التي قدمت بعين المكان للوزير الذي قام بزيارة تفقد إلى هذه الولاية، وأفاد وزير الموارد المائية أن ولاية تبسة قد استفادت ببرنامج استعجالي لتحسين تزويد سكانها بالمياه الصالحة للشرب سيوضع حيز الخدمة قبل حلول الصيف المقبل.

وبخصوص البلديات الواقعة بشمال الولاية على غرار الونزة و العوينات و بوخضرة وبئر الذهب ومرسط والمريج التي تسجل نقصا فادحا في مجال التزود بهذه المادة الحيوية، أكد نسيب أنها ستستفيد من مشروع لتحويل المياه الصالحة للشرب انطلاقا من سد وادي ملاق قبل نهاية السداسي الأول من السنة الجارية 2019.

وعن شبكة تحويل المياه انطلاقا من هذا السد نحو هذه البلديات و المقدر طولها 13 كلم فقد فاقت نسبة إنجازها 63 بالمائة، حسبما ورد في الشروحات التي قدمت بعين المكان و تبقى منها 6 كلم فقط في طور الأشغال ستستكمل في أقرب الآجال، وسيمكن هذا المشروع فور وضعه حيز الخدمة من تزويد 140 ألف نسمة عبر 6 بلديات تقع شمال تبسة بالمياه الصالحة للشرب بقدرة ضخ تصل إلى 300 لتر/ثانية.

وفي انتظار ذلك، أوضح الوزير أنه سيتم الرفع من حجم المياه المحولة انطلاقا من سد عين الدالية (سوق أهراس) من 4 آلاف متر مكعب يوميا و تدعيمه ب 13 ألف متر مكعب لتصل الكمية المحولة إلى 20 ألف متر مكعب يوميا لتزويد هذه البلديات بالمياه الصالحة للشرب.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق