محليات

تحويل ملفات سارقـي المياه إلى العدالة بباتنة

فيما باشرت الوحدة حملة تحصيل الديون

أحصت وحدة الجزائرية للمياه بولاية باتنـة، خلال السداسي الأول من السنة الجارية، 52 حالة ربط غير شرعية للماء الشروب، حي ثتم تكوين ملفات قضائية في حقهم وتحويلها إلى العدالة.
وحسب ما أكدته مصالح مسؤولة بمؤسسة الجزائرية للمياه وحدة باتنة، أنه تم تخصيص أعوان يشرفون على قطع كل الايصالات غير شرعية، والذين واجهوا العديد من المشاكل مع المواطنين خاصة إذا تم معرفة المخالفين من طرف المؤسسة، أما في حالة تقرب المواطن لمصالح الجزائرية للمياه لتسوية الوضعية فإن هذه الأخيرة ستأخذ على عاتقها جميع التكاليف لربط المواطن بالماء بطريقة شرعية ووضع عدادا لاحتساب كمية المياه المستهلكة كون مصالح المياه تحتسب كل 1000 ل من الماء بـ 6 دنانير، مضيفا في ذات السياق أن مصالح الجزائرية للمياه لها تركيبات مائية خاصة بها لأثبات أن الماء الذي تم أخذه بطرق غير شرعية يخص الوكالة في حالة ما إذا أكد المواطن أن الماء المستعمل من بئره الخاص أين تعتبر هذه الطريقة من أهم الطرق غير شرعية التي يتم استعمالها من طرف المواطنين للاستلاء على الماء.
جدير بالذكر، أن الجزائرية للمياه وحدة باتنة باشرت حملة لاستعادة الديون أين قامت بـ 2500 قطع للمياه منذ بداية السنة الجارية إلى حين تسوية وضعيتهم، كما أن المؤسسة قدمت 292 قضية للعدالة خلال ذات السنـة.
سميحة. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.