محليات

تخبط في تسيير ملف السكن بخنشـلة

تأجيل عملية توزيع مفاتيــح أزيد من 400 وحدة سكنية وتأخر في الإفراج عن القوائم

قامت أمس، السلطات الولائية في خنشلة، بإلغاء عملية توزيع مفاتيح 460 سكن اجتماعي بمشروع 2000 سكن كوسيدار 1، كان قد استفاد أصحابها بقرارات مسبقة سنة 2014 وبرمجت للتوزيع ضمن احتفاليات احياء ذكرى الفاتح نوفمبر بالقاعة الكبرى بمقر المجلس الولائي.

هذا ولم تقدم الجهات الوصية أي تبرير حول أسباب إلغاء العملية رغم حضور المستفيدين الذين عبروا عن استيائهم الشديد من هذا القرار،  من جهة أخرى طالب المواطنون بعدة بلديات بالإسراع في نشر قوائم المستفيدين من السكنات الاجتماعية وضبط القوائم ونشرها للطعون، وهذا بعد طول انتظار رغم استكمال إنجاز السكنات منذ عدة شهور، وقد استغرب المواطنون سبب تأخر توزيع السكنات وطالبوا من المسؤول الأول على الولاية بضرورة التدخل العاجل والإفراج عن قوائم السكن الاجتماعي عبر مختلف البلديات.

ويبقى ملف السكن بولاية خنشلة، يصنع الحدث على رأسها عدم الانطلاق في إنجاز مشروع 1420 سكن تساهمي لإنعدام العقار وعدم توزيع 1000 إعانة ريفية على مستحقيها لنقص وثيقة حيازة الملكية لأصحابها وعدم منحهم إشهاد من قبل رؤساء البلديات، وكذا تأخر التهيئة وربط السكنات بالشبكات الثلاثية كمشروع 1000 سكن كناب ايموض، وتأخر استكمال ملفات التحصيصات الاجتماعية إضافة الى تأخر تهيئة 18 منطقة للتحصيصات الاجتماعية عبر عدة بلديات بالولاية من طرف مديرية التجهيزات العمومية التي اوكلت لها المهمة.

المسؤول الأول على الجهاز التنفيذي لولاية خنشلة شدد اللهجة مع مختلف المصالح على غرار مؤسسة سونلغاز لتاخرها في تركيب عدادات الكهرباء والغاز للسكنات التي تم توزيع مفاتيحها على مستحقيها شهر أوت الماضي، ودعى جميع مقاولات الانجاز إلى ضرورة الإسراع في عمليات الانجاز من أجل تسليم السكنات لمستحقيها في أقرب الآجــال.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق