محليات

تخريب الطرقات بحجة تهيئة الشبكات بباتنـــة

يتم تركها كما هي بعد الانتهاء من الأشغال

تتواجد بعض طرقات مدينة باتنة في وضعية كارثية،  تتسبب في معاناة المواطنين في ظل غياب الصرامة والانضباط في تعبيدها وكثرة أشغال الحفر التي تباشرها بعض المؤسسات.

واستنكر مواطنون بحي بوزوران، ما آلت إليه بعض طرقات الحي بسبب تواجد حفر كبيرة مفتوحة منذ شهرين ومترتبة عن العمليات السطحية المتبعة في إنجاز مشاريع إعادة تهيئة قنوات الصرف الصحي، وقالوا أن هذا الأمر أصبح يشكل خطرا على السكان، حيث سقط أمس الأول أحد أبناء الحي البالغ من العمر ثلاث سنوات، في هذه الأخيرة ونقل على إثرها للمستشفى.

وأمام هذا الوضع، يطالب المعنيون على ضرورة الوقوف على هذه المخلفات التي تنتج عن القائمين على المشاريع وغياب الإتقان أو حتى غياب المراقبة البعدية لها بالموازاة مع الحفر التي تتشكل فور انتهاء الأشغال محولة الطرقات إلى أخرى غير مستوية بسبب التموجات والحفر، الوضع الذي  انجر عنه متاعب للراجلين وأصحاب السيارات في العديد من شوارع وطرقات الولاية.

مريم. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق