محليات

تدعيم المؤسسة الاستشفائية بتكوت بمصلحة للأمراض الصدرية

في انتظار التحاق الطاقم الطبي خلال الأيام القليلة القادمة

تدعمت المؤسسة العمومية الاستشفائية 60 سرير بتكوت، بمصلحة للأمراض الصدرية والتي ينتظر أن تفتح أبوابها خلال الأيام القليلة القادمة، في حين سيتم بالموازاة مع ذلك تدعيمها بطاقم طبي متخصص للنظر في الحالات المستعصية التي تعرفها المنطقة والتي تشهد منذ سنوات معاناة كبيرة جدا للسكان خاصة لمرضى السيليكوز الذي يتنقلون إلى مستشفيات المناطق المجاورة.
هذا وشدد والي ولاية باتنة، خلال زيارة تفقدية قادته لبلدية تكوت يوم أمس، على ضرورة تدعيم المؤسسة بتجهيزات طبية عديدة لتسهيل مهمة الكشف والتحليل من خلال توفير عتاد خاص بالأشعة وكذا تجهيزات للمخابر وأجهزة تصفية الدم، إلى جانب توفير سيارات الإسعاف والتي دخلت حيز الخدمة منذ يوم أمس حسبما كشف عنه بيان مصالح الولاية.
وكان والي الولاية قد وجه اعذرا للمؤسسة المكلفة باقتناء التجهيزات بعد تماطلها في توفيرها خاصة أن أسكان منطقة تكوت بأمس الحاجة لهذا العتاد الطبي الذي من شأنه أن يقلل الضغط على مؤسسات المناطق المجاورة.
من جهته، أكد والي الولاية على ضرورة بذل مزيد من الجهود لتجسيد العديد من البرامج التنموية بالمنطقة خاصة من ناحية المحيط والبيئة من خلال تحسين المحيط الحضري وتزيينه برفع القمامة وتنظيف الأودية والعمل على التهيئة الحضرية ومرافقة المواطنين لتحسين ظروفهم المعيشية في مختلف المجالات الحيوية.
والي الولاية أعطى توجيهات ببناء منزل للشهيدة أم هاني بوستة التي تلقب بالشهيدة الحية وذلك خلال لقاء جمعه مع الأسرة الثورية بالمنطقة، أين تم تكليف المؤسسة الولائية للتسيير العقاري ببنائه انطلاقا من الأسبوع المقبل.

فوزية. ق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق