محليات

تذبذب في حركة النقل بباتنـة

بعد دخول عمال المؤسسة العمومية للنقل الحضري وشبه الحضري في إضراب عن العمل

دخل أمس، عمال المؤسسة الوطنية للنقل الحضري ETUB بولاية باتنة، في اضراب عن العمل، تنديدا منهم بالظروف المزرية التي يزاولون فيها مهامهم، واحتج المعنيون ضد ما يتعرضون من حقرة وتهميش من الجهات المسؤولة التي أدارت حسبها ظهرها لمطالبهم المرفوعة منذ سنوات، ولم تكلف نفسها عناء الاستماع لانشغالاتهم العالقة.

المحتجون الذين يفوق عددهم 160 عامل وفي حديثهم مع “الأوراس نيوز”، صبوا جامّ غصبهم على الوصايا بسبب تماطلها في التكفل بانشغالاتهم التي عددوها في ضعف الأجور وعدم استفادتهم من منحة المردودية وغيرها من المنح السنوية على غرار منحة التمدرس، الزواج والوفاة، فيما تطرقوا أيضا إلى منحة كوفيد 19 والتي أقصيوا من الاستفادة منها رغم الخطر الذي يحدق بهم خلال مزاولتهم لمهامهم، فيما ذكروا أيضا عدم استفادهم من اللباس الخاص بالعمل سواء المتعلق بفصل الصيف أو الشتاء وذلك خلافا للأعوام الماضية، حيث يمنح للعمال ملابس خاصة يرتدونها خلال عملهم.

مدير النقل لولاية باتنة، قلّل من تأثير الإضراب على الخدمة العمومية وقال أن حافلات النقل الحضري التي دخل عمالها في إضراب لا تمثل سوى 8 بالمائة فقط من الحظيرة الولائية، مضيفا أن مطالب عمال وسائقي ستؤخذ بعين الإعتبار، كما أنه سيكون إجتماع يجمع بين مدير الشركة ولجنة المشاركة وكذا النقابة وممثل عن مديرية النقل لدراسة جميع المشاكل المطروحة لتحسين ظروف العمل.

سميحة. ع/ ن.م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق