محليات

تذمر لدى طالبي السكن الاجتماعي في أم البواقي

تأخر الإعلان عن قوائم المستفيدين من 2200 سكن

ينتظر سكان بلديات ولاية أم البواقي، الكشف عن قوائم المستفيدين من الحصص السكنية بصيغة العمومي الايجاري، والتي تجاوز عددها 2200 وحدة، أغلبها منتهية الأشغال وتم ربطها بجميع الشبكات الحيويـــة.

وكانت السلطات الولائية، قد أكدت في وقت سابق، أن العدد الإجمالي للسكنات بمختلف الصيغ والمرتقب توزيعها قبل نهاية العام الماضي، قد بلغت 4116 وحدة سكنية، من بينها 2664 بصيغة العمومي الايجاري، 1459 وحدة منتهية الأشغال، و1025 وحدة أخرى ينتظر ربطها بشبكتي الكهرباء والغاز، فيما لم يتم توزيع سوى 380 وحدة سكنية فقط بمدينة مسكيانة خلال الثلاثي الأخير من سنة 2020، لتبقى 2364 وحدة سكنية تنتظر التوزيع، أما فيما يتعلق بالسكن الاجتماعي التساهمي، فقد بلغ عدد السكنات المنتظر توزيعها الـ 175 وحدة موزعة عبر 4 بلديات، بالإضافة لـ 500 وحدة سكنية بصيغة “البيع بالإيجار” بمدينة أم البواقي.

وينتظر توزيع 607 مقرر إعانة ضمن برامج الهضاب العليا من التحصيصات الاجتماعية، وكذا 80 مقرر تأهيل خاص بالسكن الريفي والذي سيشمل 1000 إعانة مالية، أما سكان مدينة عين البيضاء، فقد عبروا عن سخطهم الشديد جراء أعباء الكراء التي أثقلت كاهلهم، والتماطل المسجل من قبل المسؤولين بدائرة عين البيضاء، في الإعلان عن قائمة المستفيدين من حصة 1200 وحدة سكنية بصيغة العمومي الإيجاري، رغم تلقيهم وعود رسمية من قبل المجلس البلدي بالإعلان عنها قبل نهاية سنة 2019، لمن لم تعلن قوائم المستفيدين بعد لأسباب مجهولة.

بالمقابل، فقد تجاوز عدد القطع الأرضية التي تم تسجيلها بمختلف التحصيصات ببلدية أم البواقي، 1700 قطعة أرضية موجهة للبناء، ببلديات أم البواقي ومسكيانة وعين مليلة، ينتظر الإعلان عنها والفصل في قائمة المستفيدين منها قريبا.

بن ستول.س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.