محليات

تذمر من تأخر انطلاق مشاريع التهيئة بعين امليلة

رغم استفادتها من غلاف مالي معتبر

بالرغم من استفادت قطاع الأشغال العمومية بلدية عين مليلة من غلاف مالي معتبر، بهدف تهيئة عدد من الطرق البلدية والولائية داخل المدينة، لكن لم يسجل انطلاق أي مشروع  يخص تأهيل الطرق المهترئة، رغم انتشار النقاط السوداء، بالإضافة للتراكمات الكبيرة للمياه عند كل تساقط غزير للأمطار، وكذا انسداد البالوعات الخاصة بالطرق البلدية والرابطة بين مختلف أحياء المدينة.

وطالب العشرات من سكان المدينة بضرورة التفات المجلس البلدي لمدينة عين مليلة للوضعية المزرية التي تتواجد بها طرق المدينة، والتي تعد بمثابة قطب تجاري يستقطب مئات التجار يوميا من مختلف ولايات الوطن، أما بمدينة عين البيضاء، فيعد مشروع تهيئة الطريق الرابط بين مدينتي عين البيضاء وخنشلة من أهم برامج التنمية للبلدية، والتي تجري بها الأشغال حاليا، لتسهيل عملية السير على مستوى الطريق الذي يعرف كثافة مرورية يومية، هذا وقد تم  رصد غلاف مالي يتجاوز 90 مليار سنتيم لانجاز وتهيئة عدد من الطرق الوطنية والولائية الرابطة بمدينة عين البيضاء لتسهيل عملية تنقل المواطنين بمختلف البلديات المجاورة لها، وكذا فك العزلة عن عشرات المشاتي والمداشر التي ظلت تصارع العزلة بسنوات طويلة.

بن ستول. س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.