محليات

تراجع الإنتاج الصناعي إلى النصف بسبب تداعيات كورونا

مصانع وورشات متوقفة عن العمل منذ مدة

كشفت مصالح مديرية الصناعة لولاية سطيف عن تسجيل تراجع ملحوظ في الإنتاج الصناعي خلال فترة جائحة كورونا الممتدة من شهر مارس الفارط إلى غاية الشهر الجاري، حيث تم تسجيل تراجع ملحوظ وصل إلى النصف من الإنتاج بسبب توقف أغلب المصانع والورشات عن العمل لفترات متباينة بسبب الوضعية الوبائية وإجراءات الحجر الصحي، وكشف مدير الصناعة للولاية محمد مرموشي أن نسبة تراجع النشاط وصلت إلى 52 في المائة خلال الفترة الفارطة مرجعا السبب الرئيسي إلى تداعيات جائحة كورونا.

وتوقف نشاط العديد من المصانع لأسباب متعلقة بنفاذ المواد الأولية المستعملة في الإنتاج والمستوردة من خارج الوطن خصوصا الصين حيث تم استهلاك كافة المخزون مما تسبب في توقف النشاط مع تعذر الحصول على كميات جديدة من المواد الأولية لعدة أشهر، في حين أن العديد من الورشات توقفت هي الأخرى عن النشاط بسبب الكساد الكبير وصعوبة التسويق بسبب إجراءات الحجر الصحي حسب تأكيدات أصحاب هذه الورشات، بينما لجأ عدد من أصحاب المصانع إلى تقليص فترات العمل وتخفيض الإنتاج، لتبقى أمال أصحاب المصانع على إعادة فتح المجال الجوي والبحري خلال الفترة الحالية بغية إلى النشاط من جديد وتدارك التراجع المسجل في الإنتاج.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق