محليات

تراجع حاد لعدد المتبرعين بالدم في باتنة

أزمة متواصلة منذ بداية كورونا

كشفت المكلفة بالإعلام على مستوى المستشفى الجامعي بباتنة، أن النقص المسجل في أكياس الدم بمركز حقن الدم راجع أساسا لتراجع عدد المتبرعين خلال الفترة الأخيرة بسبب انتشار فيروس كورونا وتخوفهم من العدوى، وهو النقص الذي دفع ثمنه المرضى خاصة الحالات الاستعجالية منهم.

وأضافت ذات المتحدثة، أن المركز لم يتجاوز الخط الأحمر في كمية الدم المتوفرة على مستوى المركز وعليه فإن هذا الأخير ملزم بتوفير الدم للحالات المستعجلة فقط، أما الحالات المبرمجة يشترط عليها توفير الدم الذي تحتاجه لتعويض الدم الذي سيقدمه المركز له أثناء إجراءه العملية ليتم تحويل الدم المتبرع به إلى المركز لتحليله وفرزه.

وفي ذات السياق أكدت، أن مركز حقن الدم تم تحويله إلى المركز الولائي بالقطب العمراني حملة 2، مضيفة أن هذا المركز يتوفر على جميع التجهيزات الحديثة لضمان خدمات جيدة للمتبرع ووضع حد لتخوفاته من أي عدوى.

سميحة. ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق