رياضة وطنية

“لياسما” بطلا شتويا.. أسود جرجرة في الوصافة والسياربي يتذيل الترتيب

تراجع مخيف لبطل الموسم الفارط والصاعدون الجدد لم يتأقلموا بعد مع أجواء البطولة

أسدل الستار عشية أمس عن مرحلة الذهاب من بطولة الرابطة المحترفة الأولى بخوض شباب أهلي البرج مباراة ضد شبيبة القبائل وانتهت لصالح المحليين بهدف دون رد، لتسوى كل لقاءات الرزنامة باستثناء مباراة واحد بين وفاق سطيف واتحاد الجزائر في لقاء متأخر عن الجولة الحادية عشر، هذا ونصب فريق اتحاد العاصمة نفسه بطلا شتويا برصيد 33 نقطة، في حين استحق فريق شبيبة القبائل وصافة الترتيب عن جدارة واستحقاق بعد أن نجح في العودة بقوة بعد معاناة في المواسم الماضية ليحقق أسود جرجرة نتائجا طيبة وضعتهم في المركز الثاني برصيد 26 نقطة ويبقى بذلك يراقب السباق وعينه على الصدارة في مرحلة الإياب، أما عن أبناء الجنوب الغربي شبيبة الساورة فقد نجحوا في إنهاء المرحلة الأولى من البطولة في المركز الثالث برصيد 23 نقطة.

بطل الموسم الماضي شباب قسنطينة سجل تراجعا في مستواه وتراجعا على مستوى الترتيب العام وأنهى المرحلة الأولى في المركز الثامن بـ19 نقطة جمعها 4 انتصارات و7 تعادلات، ما يجعله مطالب بمراجعة حساباته في مرحلة الإياب للعودة لمقدمة الترتيب، شأنه شأن النسر الأسود وفاق سطيف الذي يحتل المركز الخامس برصيد 21 نقطة متأخرا بنقطتين فقط عن نصر حسين جاي الذي يحتل المركز الرابع.

ومن جهته مولودية الجزائر الذي كانت انطلاقته كارثية وعرف بيته حالة من الغليان، تدارك سلسلة التعثرات ونجح في حفظ ماء الوجه وإنهاء الشطر الأول من البطولة في المركز 6 بـ21 نقطة، وبفارق نقطة واحدة عن اتليتيك بارادو صاحب المركز السابع، وفي الوقت الذي كان الكل ينتظر تحقيق الحمراوة نتائجا إيجابية تدهورت حالة المولودية الوهرانية جراء الصراعات الداخلية ليبقى أصحاب اللونين الأحمر والأبيض في المركز الـ9 مناصفة مع أبناء يما قورايا برصيد 18 نقطة.

وفي مؤخرة الترتيب لا يزال شباب بلوزداد يصارع للخروج من الدوامة في واحد من أسوأ المواسم في تاريخ النادي الذي أوصى الأسطورة حسن لالماس عليه خيرا، كما يتخبط أيضا في المراكز الأخيرة كل من دفاع تاجنانت  واتحاد بلعباس المتوج في الموسم الماضي بكأس الجمهورية، إضافة إلى الصاعدين الجديدين شباب أهلي برج بوعريريج وجمعية عين مليلة الباحثين عن حفظ ماء الوجه والاكتفاء بتحقيق البقاء هذا الموسم في المحترف الأول.

أمير رامز. ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق