دولي

ترامب يعلن التراجع عن فرض عقوبات إضافية على كوريا الشمالية

فيما لم يوضح ماهية تلك العقوبات

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أول أمس، أنه تراجع عن عقوبات أمريكية إضافية كان من المخطط فرضها على كوريا الشمالية.
وقال ترامب في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر أنه يعلن من قبل الخزانة الأمريكية أن عقوبات واسعة إضافية سيتم فرضها إلى جانب العقوبات الراهنة ضد كوريا الشمالية، لكنه أمر بإلغاء هذه العقوبات الإضافية، ولم يوضح الرئيس الأمريكي ما هي العقوبات التي يتحدث عنها، علمًا أن وزارة الخزانة الأمريكية لم تعلن مسبقاً عن أي خطط لتوسيع العقوبات الأمريكية المفروضة على بيونغ يانغ.
والخميس الماضي، فرضت الخزانة الأمريكية عقوبات على شركتين صينيتين للشحن البحري، تتهمهما واشنطن بأنهما سهلتا لبيونغ يانغ الانفلات من العقوبات، كما نشرت الوزارة قائمة مؤلفة من 67 سفينة، منها سفينتان روسيتان، تدعي الولايات المتحدة أن تلك السفن تنتهك العقوبات المفروضة ضد كوريا الشمالية.
هذا وتخضع كوريا الشمالية لسلسلة من العقوبات الاقتصادية والتجارية والعسكرية، بموجب حزمة قرارات اتخذها مجلس الأمن الدولي منذ 2006، بسبب برامجها للصواريخ الباليستية والنووية.
وفي مارس 2018، قرر مجلس الأمن الدولي بالإجماع، تمديد العقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية لمدة عام، وذلك حتى 19 أفريل 2019، حيث حث القرار جميع الدول وهيئات الأمم المتحدة المعنية وغيرها من الأطراف المهتمة، على التعاون التام مع اللجنة (لجنة العقوبات) المشكلة عملا بالقرار السابق الصادر في 2006.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق