دولي

ترامب يوقع أول “فيتو رئاسي” بعهده لإبطال “إلغاء الطوارئ”

وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أول أمس، أمرا رئاسيا ينقض قرارا مرره الكونغرس، يقضي بإلغاء حالة الطوارئ التي فرضها ترامب، لإيجاد تمويل لبناء جدار على الحدود مع المكسيك.

ويعود القانون بذلك إلى الكونغرس، حيث من المتوقع أن يناقشه مجلس النواب مجددا في 26 مارس الحالي، في جهد لإلغاء “الفيتو الرئاسي”، لكن ليس من المتوقع أن يتمكن الديمقراطيون في الكونغرس من تأمين أصوات كافية لنقض “الفيتو الرئاسي”، وكان أعضاء مجلس الشيوخ صوتوا، نهاية الأسبوع الماضي، بالموافقة على قرار يوقف حالة الطوارئ التي أعلنها ترامب، حيث وافق 59 سيناتورا على مشروع القرار الذي يهدف إلى إلغاء حالة الطوارئ، فيما رفضه 41 آخرون.

هذا ويسعى ترامب، من خلال إعلان حالة الطوارئ، إلى توجيه 3.6 مليارات دولار إضافية لتمويل بناء جدار على الحدود مع المكسيك، وهي أكثر من القيمة التي خصصها له المشرعون.

ونهاية فيفري الماضي، صوت مجلس النواب، المسيطر عليه من الديمقراطيين، لصالح إلغاء إعلان ترامب حالة الطوارئ، ومنتصف الشهر الماضي، وقع ترامب قانون حالة الطوارئ الوطنية، للالتفاف على الكونغرس الذي رفض طلبه تخصيص نحو 5 مليارات دولار، لتمويل بناء جدار حدودي مع المكسيك.

فيما ذكرت وسائل إعلامية أمريكية، أن حالة الطوارئ الوطنية، وفق القانون، يعلنها رئيس البلاد إذا رآها ضرورية، ويمنحه الإعلان صلاحيات خاصة، حيث يخول القانون، الكونغرس حق إلغاء حالة الطوارئ، عبر تمرير قرار بعدم الموافقة بثلثي أصوات أعضاء مجلس الشيوخ، وتخطي “الفيتو الرئاسي”، بحسب المصدر نفسه.

وشهدت البلاد نهاية 2018 ومطلع 2019، أطول إغلاق حكومي في تاريخها استمر 35 يوما، جراء عدم التوصل إلى اتفاق بشأن الموازنة أو تمويل جزئي للحكومة، مع إصرار ترامب على تضمين إنشاء الجدار، مقابل رفض الديمقراطيين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق