وطني

ترحيل المهاجرين النيجريين كلف الخزينة العمومية 19 مليون أورو

تمت وفقا لما تنص عليه تقاليد الجزائر والأعراف والقوانين الدولية

كشفت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري سعيدة بن حبيلس أن عملية ترحيل المهاجرين النيجريين كلفت خزينة الدولة أكثر من 19 مليون أورو منذ بدايتها مشيرة إلى أن العملية تمت بطلب من دولة النيجر وتتم وفق ما تنص عليه تقاليد الجزائر والأعراف والقوانين الدولية.
وأكدت سعيدة بن حبيلس في تصريح للإذاعة أول أمس، أن عملية ترحيل المهاجرين النيجريين كلفت الجزائر باهضا مضيفة أن هذه الأخيرة لا تملك أي أجندة سياسية وراء سياسة التضامن الإنساني التي تتبعها وأن كل ما يتم تطبيقه في برنامج الهلال الأحمر الجزائري يرمي إلى تجسيد شعار العيش معا بسلام.
وأوضحت بن حبيلس أن الجزائر تحتضن مهاجرين من عدة جنسيات كالصحراويين والسوريين والأفارقة من دول الساحل وتقدم لهم كل ما يمكن أن يسهل لهم العيش كالأمن والتغطية الصحية وكذا الدفئ الإنساني الذي يعتبر مصدرا للثقة والأمان والأمل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق