ثقافة

ترشيح فيلم ” Bad Shoes” في مهرجان بانوراما للفيلم القصير الدولي بتونس

فيما تم اختيار 40 فيلم قصير للمنافسة

سيدخل الفيلم القصير Bad Shoes لمخرجه أكلي أمداح غمار المنافسة في مهرجان بانوراما للفيلم القصير الدولي المقام في الفترة الممتدة من 13 إلى 15 مارس 2020 بالبلد الشقيق تونس، حيث تم إختيار 40 فيلم قصير من مجموع 260 فيلم من بينها خمس مشاركات جزائرية، وستكون منافسة عربية أروبية أسياوية بإمتياز .
ويعد فيلم Bad Shoes أو أحذية سيئة فكرة الأستاذ الفنان الممثل والمخرج السينمائي مبروك فروجي سيناريو وإخرج الممثل والمخرج المسرحي أكلي أمداح بمشاركة كل من الفريق التقني أحمد خنفوسي مدير تصوير يوسف دبيحي مركب الفريق الفني وبمشاركة مجموعة من الممثلين الشباب من الشريحة المثقفة منهم طلبة جامعيين وخرجي جامعة.
وتدور أحداث الفيلم حسب المخرج أكلي عن ظاهرة تحرش جنسي أبطالها مجموعة من الأحذية الذكورية في حق حذاء أنثوي محترم في موقف للحافلات دون خجل أو حياء والتي تمثل ثلاث شرائح باستطاعتها أن تقلب كل الموازين داخل المجتمعات، انطلاقا من صراع الأحذية، ويضف ذات المتحدث أن فيلم أحذية سيئة يطرح ظاهرة سادة وكثرت في كل بقاع العالم وتعاني منها كل المجتمعات العربية والغربية، وكفنانين تم اللجوء إلى معالجة الظاهرة بتقنية متحضرة جداً، ومحتشمة وفريدة من نوعها، حيث وأن المشاهد يستمتع منذ بداية الفيلم إلى نهايته بالحوار والصراع النفسي بين الأحذية إلى أن ينتهي الصراع بسقوط الأنثى كضحية كلاب ضالة همها الوحيد نزوتها الجنسية وإشباع فكرها الفاسد.
من جهتها اختار المخرج البساطة في الطرح واعتمد على الرمزية الفنية لعدم خدش حياء المشاهد وهو يشاهد 4 دقائق من جرم التحرش والاغتصاب التي تقصه عليه أرجل وأحذية بطريقة فنية جد مبسطة. هذا واعتمد في كتابة السيناريو بناء على الفكرة المنسوبة لصاحبها على دقة الصورة في تسلسل الأحداث، قائلا: “لجأت إلى أصعب أسلوب في السينما وهو السينما الصامتة الخالية من الحوار حيث استطعت أن أجزء السيناريو إلى ستة وعشرون مشهد في مدة زمنية تقارب الأربع دقائق فقط طرحنا طرحاً فنياً جميل نوع ما بطريقة فريدة من نوعها وهي حوار الأحذية”.
رقية. ل

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق