وطني

ترميم قصبة الجزائر يعود إلى كوبا

ينطلق قريبا

اتفقت وزيرة الثقافة مريم مرداسي وسفيرة كوبا بالجزائر كلارا مارغاريتا بوليدو اسكوديل أمس الأول بالجزائر على الاستفادة من الخبرة الكوبية في عملية ترميم قصبة الجزائر وفق بيان لوزارة الثقافة.

وقرر الطرفان في حديثهما حول ضرورة توطيد التعاون في المجال  الثقافي وإبرام اتفاقيات بين البلدين فيما يخص ترميم القصبة “في الأسابيع القادمة”.

وثمنت بهذه المناسبة وزيرة الثقافة مشاركة المجتمع المدني في مختلف عمليات الترميم التي تقوم بها كوبا على مستوى الأحياء القديمة بهافانا القديمة.

وتعتبر التجربة الكوبية رائدة في مجال ترميم التراث وخصوصا مدينة هافانا القديمة (هابانا فييخا) التي يعود تاريخها إلى القرن الـ 16 والحفاظ  على تناسقها العمراني ونسيجها الاجتماعي وروحها الثقافية نتيجة اهتمام الدولة المباشر وإشراكها للسكان المحليين ومنظمات المجتمع المدني في التنمية الاجتماعية والثقافية والتي أصبحت اليوم قبلة لحوالي مليوني سائح سنويا .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق