إقتصاد

تزامنا مع دعوة حكومية لرجال الأعمال للتوغل في الأسواق الدولية :

إنزال اقتصادي في فرنسا بين شهري أكتوبر ونوفمبر

حثت الحكومة رجال الأعمال الجزائريين على مشاركة في أكبر التظاهرات الاقتصادية الدولية والمعارض المقامة بأربع قارات، وذلك ضمن المساعي الرامية إلى البحث عن أسواق جديدة للمنتوج الجزائري تسمح بضخ العملة الصعبة في خزينة الدولة.

وبرمجت وزارة التجارة برنامجًا رسميًا لأهم التظاهرات الاقتصادية والتجارية الخاصة بشهري أكتوبر ونوفمبر 2018، حيث يمن المرتقب أن يشارك متعاملون اقتصاديون في الأيام الجزائرية ببوردو (فرنسا)، وذلك من 10 إلى 13 أكتوبر الجاري.
وسيشهد الحدث الاقتصادي المنظم من طرف القنصلية الجزائرية ببوردو عقد لقاءات أعمال ثنائية بين المشاركين، وورشات للترويج للاستثمار في الجزائر خصوصًا في مجالات الزارعة والصناعات الغذائية، السياحة، الصناعات الالكترونية والميكانيكية، الطاقات المتجددة وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، كما يُشارك وفد من رجال الأعمال الجزائريين في الملتقى الاقتصادي “طموح أفريقيا 2018” الذي سيُعقد في 22 و 23 أكتوبر الجاري، ببرسي – باريس (فرنسا)، وذلك في إطار التعاون بين المنظمة الاقتصادية الفرنسية والغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة.
في مقابل ذلك، أقرت الحكومة مساعدة بنسبة 80 بالمائة تشمل تكاليف النقل والشحن، بالنسبة للمشاركين في المعرض المخصص للمنتجات الجزائرية بنواكشوط (موريتانيا) المقرر تنظيمه في الفترة الممتدة من 22 إلى 28 أكتوبر 2018، وهي المساعدة التي يضمنها صندوق دعم الصادرات (FSPE) ومنذ فتحها لأول معبر حدودي بري مع موريتاني تسعى الجزائر إلى التوغل في أسواق القارة الإفريقية، أين تخوض شركاتها، أولى تجاربها لتصدير منتجاتها، في ظل منافسة إقليمية ودولية.
ولا تقتصر التظاهرات الاقتصادية على القارة الإفريقية، والأوروبية حيث يرتقب أن يتنقل وفد من رجال الأعمال الجزائريين إلى جاكرتا (إندونيسيا) من 23 إلى 28 أكتوبر الجاري، أين سيتم تنظيم لقاءات عمل بين أعضاء الوفد الجزائري ونظرائهم الإندونيسيين المشاركين في معرضTrade Expo Indonesia 2018، الذي يعتبر من أكبر الفعاليات المقامة في إندونيسيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق