محليات

تزويد شمال سطيف بالمياه مؤجل

الوالي فتح النار على مديرية الري

كشفت زيارة التفقد التي قام بها والي سطيف ناصر معسكري إلى مشروع تزويد البلديات الشمالية لولاية سطيف انطلاقا من منبع واد البارد تأخرا كبير، وكان من المفروض أن تنتهي الأشغال قبل حلول شهر رمضان للقضاء على أزمة العطش التي عاني منها الكثير من المناطق الشمالية إلا أن الوفد الولائي اندهش لعدم تقدم الأشغال مقارنة بالزيارة السابقة.

وفي ظل هذه الوضعية لم يتأخر الوالي معسكري في فتح النار على مسؤولي قطاع الري والموارد المائية بالإضافة إلى الشركات المكلفة بالإنجاز والتي تحمل حسبه مسؤولية هذا التأخر الفادح في الأشغال وهذا على الرغم من الوعود التي تم منحها في وقت سابق والتي تبقى حبر على ورق لحد الآن مؤكدا أيضا أنه يتحمل جزءا من مسؤولية هذا التأخر.

ويعرف مشروع الرابط بالمياه الشروب انطلاق من منبع واد البارد إلى البلديات الشمالية على غرار تيزي نبشار، عموشـة والأوريسيا تفاوتا في نسبة الأشغال من خلال انتهاء شطر واحد فقط فيما تعرف الأشغال في باقي الأشطر تأخرا كبيرا.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق