محليات

تزويد مواطنين بالمياه دون تحاليل في خنشلة!!

الفضيحة فجّرها عمال احتجوا ضد مسؤول محطة تصفية الماء الشروب ببابار

احتج أمس، عمال محطة تصفية المياه الصالحة للشرب في بابـار بولاية خنشلة، تنديدا بالوضعية المزرية التي يعيشونها، بسبب التهديدات المتواصلة من طرف المسؤول الأول على المحطة بالطرد الجماعي وإنهاء عقودهم، حسب ما ورد في بيان تلقت “الاوراس نيوز” نسخة منه.

وتضمن هذا البيان عديد المطالب والشكاوي المرفوعة للسلطات الولائية على رأسها والي الولاية علي بوزيدي، حيث أكدوا أن المسؤول على المحطة يستخدم النفوذ والتجبر وكثيرا ما يجبرهم على أخذ عطل إجبارية غير مدفوعة الأجر وإجبارهم على العمل طيلة 24 ساعة دون أي قسط من الراحة وهو ما يتنافى مع قوانين العمل حسبهم ويمنعهم من تناول وجباتهم الغذائية وحتى التنقل للاستعجالات الطبية في حالة المرض.

العمال أكدوا أن مسؤولهم، يقوم بإجبار العمال على ضخ المياه الصالحة للشرب دون إجراء التحاليل المخبرية، منذ شهر أوت الماضي وهو ما يتنافى مع القوانين ويشكل خطر وتهديد على صحة المواطنين، كما تنعدم أدنى شروط العمل وغياب مختلف الضروريات داخل هذه المؤسسة وهو الأمر الذي يصعب من أداء العمل في ظروف حسنة، كما أكدوا أن المسؤول يقوم بتحريض العمال وخلق مشاكل بينهم.

العمال طالبوا بتدخل الجهات الوصية من اجل وضع حل مستعجل لهذه الوضعية التي أرهقت كاهلهم ومنعتهم من مواصلة عملهم في ظروف جيدة، أين هددوا بتنظيم وقفة احتجاجية والتوقف عن العمل إلى غابة تلبية مطالبهم.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق