وطني

تساقط أولى كميات الثلوج بالجزائر

غطت مرتفعات الشريعة

استيقظ سكان مدينة البليدة ،أمس، على مناظر البساط الأبيض الذي تزينت به مرتفعات منطقة الشريعة السياحية وهذا بعد تساقط أولى كميات الثلوج ليلة الأحد إلى الاثنين مما أدى إلى انخفاض محسوس في درجات الحرارة

فعلى غرار كل سنة تضفي الكميات الأولى من الثلوج المتساقطة على مرتفعات الشريعة السياحية الواقعة على علو 1600 من سطح الأرض فرحة كبيرة وسط سكانها الذين يستبشرون بعام مليء بالخيرات.
وبالمناسبة تقوم ربات البيوت إتباعا للتقاليد السارية بمنطقة الشريعة بطهي طبق خاص يطلق عليه اسم “سعيد أوقسول” المتكون من مختلف أنواع الخضر وكذا العجائن ويتميز بطعمه الحار بالإضافة إلى إعداد أكلات تقليدية أخرى على غرار المعارك والسفنج والبغرير التي يتم توزيعها على الأطفال والجيران وسط أجواء من الفرحة.
من جهة أخرى سارع العديد من سكان مدينة البليدة إلى الصعود إلى أعالي الشريعة للاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة وكذا للعب بالثلوج خاصة وأن يوم أمس تزامن مع أيام الأسبوع التي لا تشهد فيها المنطقة توافدا كبيرا للزوار الذين يقصدونها من مختلف الولايات المجاورة عند كل عطلة نهاية الأسبوع فيما اغتنم البعض الآخر الفرصة لالتقاط صور تذكارية رفقة الأصدقاء والعائلة.
وتناقلت العديد من مواقع التواصل الاجتماعي المهتمة بالشأن المحلي صورا ومناظر لمنطقة الشريعة السياحية وهي تلبس معطفها الأبيض السنوي وكيف أن أشجار الصنوبر الحلبي الشامخة تثاقلت أغصانها بكميات الثلج المتساقطة في منظر يروج لجمال منطقة الشريعة التي تعد “رئة ولايات وسط البلاد”
يذكر أنه تم في إطار توفير مختلف المرافق الضرورية التي توفر الراحة لزوار المنطقة بعث عدة مشاريع تنموية على غرار إعادة تهيئة الساحات العمومية وتجهيزها بالكراسي والطاولات وكذا ألعاب الأطفال بالإضافة إلى تهيئة نادي التزحلق.
كما تم في إطار تخفيف الضغط المروري الذي يشهده الطريق الوطني رقم 37 الرابط بين الشريعة ومدينة البليدة خاصة عند تساقط الثلوج إعادة تهيئة الطريق الرابط بين بلدية بوعرفة والشريعة وهذا على مسافة 17 كلم ينتظر استلامه نهاية السنة الجارية بالإضافة إلى تهيئة الطريق الرابط بين منطقة تاباينت والشريعة على مسافة 30 كلم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق