الأورس بلوس

تستاهل ساقية سيدي يوسف الغاز الجزائري

رغم أن الكثير من المناطق الحدودية مع الجارة تونس مازالت حتى المازوت “مالحقتش عليه” كما علق أحد مواطني هذه المناطق تأتي الخطوة الجزائرية بتزويد بلدة “ساقية سيدي يوسف” التّونسية، الواقعة على حدود البلدين، بالغاز الطبيعي، انطلاقا من شبكة الغاز بولاية سوق أهراس بمثابة دليل على الأهمية الرّمزية التي توليها الدولة الجزائرية لهذه المنطقة الحدوديّة في إطار إحياء ذكرى الأحداث المأساويّة التي تعرّضت لها المنطقة سنة 1958 ، وعرفانا بدورها في دعم الثّورة التّحريريّة المظفرة وهذا في إطارفي احتفالات الذّكرى الواحدة والسّتين 61 لأحداث ساقية سيدي يوسف بالتّراب التّونسي بمشاركة رسمية من البلدي الجزائري والتونسي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق