محليات

تسجيل جريمة اقتصادية كل 48 ساعة بباتنة!

ارتفعت خلال الأشهر الأخيرة وأمن باتنة يسجل 21 جريمة خلال شهر أوت المنصرم

كشفت حصيلة شهرية لمختلف نشاطات مصالح أمن ولاية باتنة، عن ارتفاع عدد الجرائم الاقتصادية والمالية المسجلة بالولاية خلال الأشهر الأخيـرة، حيث عالجت ذات المصالح خلال شهر أوت المنصرم 21 جريمة اقتصادية ومالية وذلك بمعدل جريمة كل 48 ساعة، فيما أثبتت التحقيقات الأولية تورط 22 شخصا فيها، أودع منهم 04 أشخاص الحبس المؤقت.

يأتي ذلك في الوقت الذي تم فيه تسجيل 95 جريمة اقتصادية ومالية خلال الأربع أشهر الأخيرة حسب مصالح الأمن، تم من خلالها إيداع 25 شخصا الحبس المؤقت، في أرقام تعكس حسب متتبعين للشأن المحلي حجم الفساد المالي والاقتصادي الذي نخـر ولاية باتنة خلال السنوات الأخيرة، في حين ينتظر الكثيرون بروز قضايا جديدة، خاصة في ظل الحرب تشنها العدالة ضد الفساد بمختلف أنواعه منذ بداية الحراك.

أرقام مصالح الأمن في حصيلتها الشهرية لم تقتصر على الجرائم الاقتصادية والمالية فحسبن بل امتدت إلى مختلف الجرائم الأخرى على غرار الجرائم ضد الأموال والممتلكات واليت جاءت في المقدمة بعد تسجيل 270 قضية تورط فيها 128 شخص وأودع منهم 35 شخص الحبس المؤقت، كما تم معالجة 250 قضــية متعلقة بالجرائم ضد الأفراد، أما الجرائم ضد الشيء العمومية فقد تم تسجيل 33 قضية أودع من خلالها 19 شخصا الحبس المؤقت، وفي ذات السياق تم إحصاء 7 قضايا فيما يتعلق بالجرائــم الماســة بالأســرة والآداب العــامـة، في حين تم تسجيل 4 جرائم إلكترونية.

ناصر. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق