وطني

تسقيف سعر الكمامات بـ40 دج قبل قرار إلزامية ارتدائها

عبر عضو اللجنة الوطنية لرصد ومتابعة وباء ”كورونا”، البروفيسور رياض محياوي، عن تخوفات اللجنة من عدم امتثال المواطنين لإجراءات الحجر على نهاية الوباء بالجزائر.

وقال البروفيسور رياض محياوي، أمس الأربعاء، إن ارتداء الكمامات ينبغي أن يصبح إلزاميا، لأن تجارب الدول أثبتت فعاليتها. مستشهدا بتجربة مدينة ”لينا” الألمانية، التي تمكنت من حصر الوباء شهر أفريل الماضي، بفضل ارتداء الكمامة.

وأكد عضو لجنة رصد ”كورونا” أن الكمامة الوقائية ستكون متوفرة بكميات كافية لجميع المواطنين وقد تم تسقيف أسعارها بـ 40 دينار جزائري للوحدة.

قطاع السياحة ينتج 250 ألف كمامة يوميا والهدف مليون كمامة يوميا

من جهته كشف وزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي حسن مرموري، أن مصالحه غيرت استراتيجيتها بسبب وباء فيروس كورونا بإقحام حرفيي قطاع الصناعات التقليدية في إنتاج الكمامات للمساعدة في المجهود الوطني بسبب النقص المسجل في هذا المجال. ولفت إلى أن قطاع الصناعات التقليدية ينتج ما بين200 ألف و250 ألف كمامة يوميا والرقم مرشح ليصل في مرحلة أولى إلى 500 ألف يوميا في وقت يبقى الهدف هو بلوغ مليون كمامة يوميا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق